هذا هو المسرح

المسرح حمل ثقيل وأمانة عظمى ..
فكرسي يدور لا يكف لينهض المسرح.

لن يكون لدينا مسرح ..  بالوزارات و القرارات والتعميمات
المسرح لا ينشأ بالتركينات والتوقيعات والأختام
المسرح مارد طاهر لا يحلق في مكاتب الوكلاء والوزراء الرتيبة المخنوقة بالبخور و البروتوكولات المصطنعة..

المسرح يا سادتي كلمة حق لا ينطقها لسان اعتاد على النفاق.

المسرح نبض ضمير لايباع لابتسامة مسئول.
المسرح استنشاق الأمل
المسرح هو الغد
المسرح قيامتنا التي نقيمها على الدنيا ليفرح المسكين و يرتعد الفاسد

هذا شيء من  المسرح

لذلك هو حمل ثقيل على أكتاف أرباب الانتدابات وخارج الدوام

نشر من تطبيق ووردبريس للأندرويد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *