رثاء استباقي !

ابرثيني ..
لأن الموت يا محمد
يناديني ..

و بيني وبينك أستوعبت
بأن الموت
بعالي الصوت
يحميني !!
من الدنيا .. من العالم..
هذاك اللي غدا
ظالم
هذاك اللي غدا
كذاب
ويتظاهر بأنه يحب
ومسالم
ويغويني

ابرثيني
لأن الصاحب الوافي
وهم .. خافي

لأن الفاسد (الخمة)
يجر بشته ولا همه

لأن الفقر
يتزاوج ويتكاثر

لأن بكلمتين ونص تكتبها
من غبنتك
في أية دردشة ..
سجنوك

لأن معاملة مهمة بترسلها
وتشرح حاجتك
-للعدل مو أكثر-
بيتناسوك

ولما يصير
راس مالك .. راتبك !!
و بالحوافز يشتروك

يا سيد نفط
جتك نيلة
ما عاد ف خاطري حيلة
ألا .. شلووك

لما المهرج يحتفوبه
والمفكر يلعبوبه

لما الفنون..
أمسية وحفلة جديدة
والثقافة تكون..
ملحق في جريدة
والتراث
بسطة و شلة يطبلون
والحقيقة كلها .. يامحمد..
كم مقاول
في الحضارة يتاجرون

ابرثيني
لأن اللي تعشمنا
فيهم خير وصدقنا
يغشونا
وأثاريهم على الكرسي
تسابقنا

يا محمد سمعت ايش قلت؟؟
يامحمد .. ليه م ترد!!

محمد مات!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *