البحث النوعي

مقدمة:
هذا الملخص يقدم لك بشرح مبسط أساليب البحث النوعي qualitative research والذي يعتبر منهجية من مناهج البحث العلمي وهو يركز على وصف الظواهر بفهم أعمق لهامن خلال سؤال مفتوح النهاية ويهتم بالعملية والمعنى أكثر من اهتمامه بالسبب والنتيجة كما هو حال المنهج الكمي.

وأتمنى أن أكون قد وفقت في جمع مادة مناسبة تساعد الباحث الجديد في فهم هذا المنهج من خلال الاطلاع على هذا الكتاب كبداية نحو الإبحار في العديد من الكتب التي تتناول أساليب البحث الكيفي بشمولية اكثر، برغم قلة المختص منها باللغة العربية.

أنواع البحث :
أساسي نظري Basic
وهو يهدف إلى تطوير المعرفة الإنسانية والوصول إلى نظريات معرفية
تطبيقي : Applied
وهو يهدف إلى تحسين الممارسات التربوية.
تقويمي Evaluation
وهو يهدف إلى تقويم سياسة أو إجراء أو قرار

وللبحوث اتجاهين (نوعي أو كيفي ، وكمي) ونحن بصدد النوعي/الكيفي .

ويعرف البحث النوعي /الكيفي Qualitative Research
على أنه الدراسة التي يمكن القيام بها أو إجرائها في السياق أو الموقف الطبيعي حيث يقوم الباحث بجمع البيانات أو الكميات أو الصور ثم يحللها بطريقة استقرائية مع التركيز على المعاني التي يذكرها المشاركون وتضف العملية بلغة مقنعة ومعبرة ويعرف (كريسويل 1998م) البحث النوعي بأنه عملية تحقيق للفهم مستندة عل التقاليد المتميزة للمنهج البحث العلمي التي تقوم بالكشف على مشكلة اجتماعية أو إنسانية ويقوم الباحث ببناء صورة معقدة وشمولية ويحلل الكميات ويضع تقريراً مفصلاً فيه وجهات النظر للمرشدين ثم يقوم بإجراء الدراسة في الموقف الطبيعي .

والبحث النوعي يركز على وصف الظواهر والفهم الأعمق لها ويختلف عن البحث الكمي الذي يركز عادة على التجريب والكشف عن السبب أو النتيجة بناء على المعطيات العددية فالسؤال المطروح في البحث النوعي سؤال مفتوح النهاية ويتهم بعملية والمعنى أكثر من اهتمامه بالسبب والنتيجة (1998Boydam)

ويعرف البحث النوعي /الكيفي لدى (Cotin) و(Strauss) أنه أي بحث يقدم نتائج لا يتم التوصل إليها بالطريقة الإحصائية

استخداماته ومجالاته :
أ / الحصول على معلومات ومتغيرات نوعية تحتاج إلى فحصها كميا في وقت لاحق.
( صورة الآخر في مناهج التعليم)

ب/ عندما يقرر الباحث أن الاتجاه الكمي لا يقيس ولا يصف ويفسر الحالة المعروضة.
( خصائص التفكير الإبداعي )

الفرق بين البحث الكمي والبحث النوعي :

الكمية النوعية
تركز على الأعداد والأرقام والجداول والبيانات الرقمية تهتم بالمعلومات والمفردات والجمل التوضيحية
يحصي تكرارات السلوك وتعداد الآراء عبر الاستبانة جمع معلومات يرصدها ويحللها من خلال مقابلات وملاحظات ووثائق
الحقيقة مستقلة تماما عن الآخرين ويمكن دراستها وحدها الحقيقة بارتباطها بالناس ومشاعرهم ومن الصعب فصلها
يحاول قياس الظاهرة وإيجاد علاقة رقمية بين الأسباب والنتائج ويتهم بتعميم النتائج. فهم الظاهرة من خلال علاقتها بمشاعرها
خطة مسبقة ملزمة خطة مرنة قابلة للتغيير
لا يفسر الظاهرة بوجهة نظره فهو محايد يتدخل بذاته في الأحداث فهو مشارك

المبحث المختلط :
هو الاتجاه الثالث ويتم فيه الدمج ما بين طرق البحث الكمي والكيفي في دراسة واحدة (Mingers 2001)
ويعتمد هذا الاتجاه على ثلاثة مبادئ:
1- تتوافق الطرق الكمية والكيفية بدرجة تتيح للباحث إمكانية استخدامهم في دراسة واحدة.
2- اعتماد الباحث على أكثر من مدخل بحثي يمكنه من الوصول إلى نتائج أفضل وأعمق .
3- يمكن من خلاله الاستفادة من مميزات الطرق المتنوعة لتلافي عيوب كل منها .

وعندما يجد الباحث توافق بين النتائج الكمية والكيفية فهذا يدعم الدراسة ويقويها وإذا وجد تناقضاً بينهما فإنه يعيد النظر في دراسته مرة أخرى لتعديل التفسيرات .

خصائص البحوث المخلطة :
جميع بيانات كمية وكيفية
الاعتماد على أحد نوعي البيانات
تتابع البيانات الكمية والكيفية

نواحي القوة في البحث المختلط :

  • البيانات الكيفية تضيف دلالات للرقمية الكمية والعكس .
  • الاستفادة من نواحي القوة في كلا المنهجين .
  • تكوين نظرية تأصيلية واختبارها .
  • الإجابة على العديد من الأسئلة.
  • الوصول إلى نقطة مشتركة من نتائج الكمي والكيفي .
  • التعدد في الإجراءات.
  • زيادة القابلية لتعميم النتائج .
  • تطوير الأطر المفهوماتية .
  • فهم أعمق للدراسة” الظاهرة”.

نواحي الضعف في البحث المختلط :

  • الصعوبة على الفرد ” باحث واحد” .
  • يحتاج إلى دراية كاملة بطرق ومداخل البحوث.
  • يستهلك وقت أكبر .
  • لا تزال إجراءات الدمج غامضة.
  • عدم الاتفاق على دلالات بعض المصطلحات .

خصائص البحث النوعي / الكيفي
1- تشتق معلوماته من المصادر الطبيعية للأحداث حيث يعمل الباحث في موقع الظاهرة.
2- يشتق الباحث معلومات من العاملين في الموقع أو الوثائق الموجودة فيه.
3- الباحث النوعي هو الأداة الأساسية لجميع المعلومات .
4- يقوم الباحث النوعي بتقرير وصفي معبر يعج بالحركة والحيوية.
5- يهدف إلى فهم الحالة وتفسيرها .
6- يبدأ الباحث بتعميم مرن ” خطة البحث” لا تعتبر قيدا عليه.

دور الباحث :
1- أن يعيش الحالة في موقعها .
2- أن يطور مهاراته في جميع المعلومات .
3- وضع تصميم أولي يوضح فيه استراتيجيات البحث .

مصادر الحساسية النظرية ( التمكن من الجو العام للموقع ).
معايشة الموقع.
قراءة الدراسات السابقة .
الخبرات المهنية.
رؤية للموقف الكلي .
جمع المعلومة من مصادر مختلفة.
الاستجابة للمؤثرات البيئية.

العينة في البحث النوعي/ الكيفي ، وأبرز أنواعها.
العينة قصدية purposeful
يفضل الباحث اختبار أشخاص يمتلكون غنى في المعلومات ولا يهدف إلى التعميم.

العينة الشاملة : comprehension
تشمل كل مكونات الموقع .

العينة واسعة التباين : Maximum Variation
تشتمل أوسع مدى في تباين مفرداتها وتمثل كل الفئات الموجودة في الموقع .

العينة الشبكية Net work: كرة الثلج Snowball
هي إستراتيجية في الاختبار تقوم على أساس أن الشخص المفحوص يوحي الباحث بمقابلة شخص آخر يمتلك معلومات معمقة .
حجم العينة: يمكن أن يزيد العدد أو ينقص بحسب حاجة الباحث.

صدق البحث النوعي :
من خلال الصدق الداخلي: وهو مدى إنسجام التفسيرات مع الحقائق الواقعية ويكشف عن صدق البحث من خلال الإجابة على الآتي :

  • هل قدم البحث أو الباحث نفس ما لاحظه ؟ أو شاهده؟ ويمكن زيادة أو خصر الصدق من خلالها :
  • إقامة الباحث فترة طويلة في الموقع .
  • الحذر من التباين اللغوي في فهم بعض الدلالات .
  • الاكتفاء بالوصف الدقيق .
  • التسجيل الميكانيكي والتصوير .
  • استخدام الملاحظة بالمشاركة.

ثبات البحث النوعي :
وهو عبارة عن قدرة الباحث على كشف وتقصي الظاهرة .

طرق جمع البيانات:
1-الملاحظة :
وهي عملية جمع المعلومات من مصدرها الأول بملاحظة الأفراد في موقع البحث .
مميزاتها :
فرصة لتسجيل المعلومات كما تحدث في وقتها
فرصة لدراسة السلوك الحقيقي
لدراسة من لا يستطيعون التعبير عن أنفسهم.
عيوبها :

  • تفيد الباحث بقصر ملاحظته على موقف أو موقع حصل بتصريح على إجراء ملاحظة له.
  • تتطلب مهارة عالية في الانتباه للتفاصيل .

أدوار الملاحظة:
أ- مشارك : بانغماس الباحث في الموقف ليفهم الظاهرة
ب- غير مشارك : بتدوين الملاحظات دون المشاركة والاندماج مع الأفراد بموقع البحث .

2- المقابلات: وهي عبارة عن توجيه الأسئلة العامة والمفتوحة النهاية لتساعده على فهم الظاهرة .
مميزاتها :
 توفر معلومات ثرية قد لا يستطيع الحصول عليها عبر الملاحظة.
 تجعل الباحث قادر على الحصول على معلومات شخصية مفصلة.
 يستطيع السيطرة على المعلومات الواردة من المبحوث بطلب توضيح أو استنتاج سؤال.
عيوبها :
 قد تكون المعلومات والآراء خادعة .
 وجود الباحث يؤثر على المبحوثين.
 الإجابات قد لا تكون مفهومة ودقيقة.
 تتطلب مهارة لغوية ولباقة.
أنواعها :
فردية : مع شخص واحد.
جماعية : مع مجموعة من 4- 6
التلفونية : عبر الهاتف .
إلكترونية : عبر البريد الالكتروني .
الاستبانات مفتوحة النهاية.

3-تحليل الوثائق والسجلات:
سواء كانت رسمية أو شخصية فهي تفيد بالتعرف على لغة المبحوث.
عيوبها :
 صعوبة الحصول عليها
 قد تكون غير كاملة أو غير حقيقية.
شخصية : مذكرات يومية خطابات خواطر .
عامة : صحف ، تقارير ، اجتماعات.

4-المواد السمعية والبصرية:
مثل الأصوات والصور وتسجيلات الفيديو والرسوم والأفلام.
ومن عيوبها :
صعوبة تحليله.
قد يتدخل الباحث في اختبار الرسوم .
صعوبة التسجيل الدقيق.

كيف تصمم خطة البحث النوعي /الكيفي
1- مقدمة
2- مشكلة الدراسة.
3- الأدبيات السابقة.
4- منهج البحث .
5- وصف الموقع .
6- دور الباحث .
7- عينة الدراسة ، المشاركون.
8- أساليب جمع البيانات .
9- أساليب تحليل البيانات.

أساليب ومناهج البحث النوعي /الكيفي
1-البحث الاثنوغرافي :Ethnographic Research
بحث تفاعلي يقيم أثناءه الباحث في موقع محدد لدراسته و مراقبته وملاحظة ما يجري فيه ومقابلة من يعملون فيه .
وهو من الدراسات المسحية الاستكشافية لدراسة وجهات نظر الناس نحو ما يجري من أحداث.

خصائصه:
وصف تحليلي لظاهرة معينة وملاحظة تصورات الأفراد والجماعات ممن لهم صلة بهذه الظاهرة الاجتماعية.
يجري تحليلا للتفاعلات في الحياة الاجتماعية من خلال إقامته في الموقع .

عناصره الأساسية :
• موجه نحو المعنى Search for Meaning ليحصل على أفضل فهم أو تفسير للظواهر .
• يبحث عن بنية الواقع ليس للبنية العمرانية بقدر ما هو يبحث في البنية التفاعلية بين أفراد المجتمع الخاص بالدراسة .
• فهم حقيقي للحوادث كما تحدث فعلاً .
• وصف الظاهرة بالكلمات والصور وليس بالأرقام والإحصائيات بل سرداً .
• متصل بالواقع والظاهرة موضوع البحث .
• يهتم بالعمليات التي تحدث فعلا داخل الظاهرة ( كيف تحدث ولماذا يتصرف الناس هكذا) ولا يحاول التنبؤ.
• يستخدم المنظور التشاركي ” بالمشاركة” لأن الباحث يعيش في المجتمع المبحوث ويشاركهم مشاعرهم.
• يبني تصور مبدئي يتطور باندماج الباحث في مجتمع الدراسة.
• يقدم نتائجه بطريقة سردية .

أدوار الباحث الاثنوغرافي :
الملاحظة : وهو التفاعل سيكولوجيا واجتماعيا ويسجل ملاحظاته بالعيش في موقع البحث فلاثنوغرافي لا يتخفي لأنه جزء من الموقف .
الملاحظ الداخلي : يقدم بدوره وهو جزء من المؤسسة وله وضع رسمي فيها ” يعمل بها “.
المقابل : يجري المقابلات الاثنوغرافية مع المبحوثين متقنا للغة السائدة في الموقع .

بأسئلة استفهامية أسئلة مناقشة أسئلة موجهة
نعم . لا تسمح بالنقاش وامتداد أوسع لإثارة استجابة واضحة

2-أسلوب دراسة الحالة:
يقوم هذا الأسلوب على جمع بيانات ومعلومات كثيرة وشاملة عن حالة فردية واحدة أو أكثر ” عدد محدود من الحالات ” وذلك للوصول إلى فهم أعمق للظاهرة المدروسة وما يشبهها من ظواهر .

طريقة جمع البيانات :
 المقابلة الشخصية.
 الاستبانة .
 الوثائق والمنشورات .

خطوات دراسة الحالة
1- تحديد أهداف الدراسة وموضوعها .
2- إعداد مخطط الدراسة.
3- جمع المعلومات من مصادرها .
4- تنظيم وعرض وتحليل البيانات بالأساليب التي تهدف الى الوصول إلى تحقيق أهداف الدراسة.
5- النتائج والتوصيات .

ايجابيات وسلبيات أسلوب دراسة الحالة
توفير معلومات تفصيلية وشاملة وعميقة.
تكوين واشتقاق فرضيات جديدة .
الوصول إلى نتائج دقيقة.

السلبيات :
 صعوبة تعميم النتائج .
 تحيز الباحث في التحليل.

3-تحليل المحتوى:
يقوم هذا الأسلوب على وصف منظم ودقيق لمحتوى نصوص مكتوبة أو مسموعة من خلال تحديد موضوع الدراسة وهدفها وتعريف مجتمع الدراسة الذي سيتم اختيار الحالات الخاصة منه لدراسة مضمونها وتحليله.
ويكون التحليل من خلال الإجابة على أسئلة معينة محددة تمت صياغتها مسبقاً.
يشترط في مثل هذه الأبحاث عدم تحيز الباحث عند اختيار عينة النصوص أو المسموعات المراد دراستها بحيث يجب أن تكون ممثلة بشكل موضوعي لمجتمع الدراسة.

الايجابيات :
لا يحتاج إلى الاتصال بمبحوثين لإجراء تجارب أو مقابلات .
لا يؤثر الباحث في المعلومات .
إمكانية إعادة الدراسة ومقارنتها مع المرة الأولى.
السلبيات :
 يحتاج إلى جهد مكتبي كبير من قبل الباحث .
 يغلب عليها طابع الوصف والسرد .
 لا يمتاز بالمرونة فالباحث مقيد بالمواد المدروسة ومصادرها المحدودة.

أهم المراجع :
1- البحث العلمي ،البحث النوعي والبحث الكمي – ذوقان عبيدات.
2- البحث الكيفي – كمال زيتون
3- مناهج وأساليب البحث العلمي- د. ربحي مصطفى عليان د. عثمان محمد غنيم
4- البحث العلمي المناهج والإجراءات- فوزي عبد الله العكش .
5- مذكرات لمحاضرات الدكتور عائض الشهراني.

مراجع عامة في البحث النوعي / الكيفي
1- طرائق البحث العلمي تصميماتها وإجراءاتها .لصلاح مراد وفوزية هادي 2002 دار الكتاب الحديث – الكويت .
2- أساليب البحث الكيفي أساليب وإجراءات النظرية الجذرية أ. د.انسليم ستراوي ود. جوليت كولين ترجمة أ.د. عبد الله خليفة مركز البحوث والدراسات الإدارية 1419هـ معهد الإدارة .
3- إجراءات البحث الكيفي وكتابته اوريان هوليداي ترجمة شوقي السيد شريف وهيا محمد المزروع 1428هـ جامعة الملك سعود .
4- تصميم البحوث الكيفية ومعالجتها الكترونياً كمال زيتون 2006م عالم الكتب مصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *