قصيدة ( الظُلامة )

أيا ظالمي إنَّ الخصومَةَ دائمَة
وجَبَ امتثالُك للقضايا القائمَة
لو كانَ حُكمُ العالمينَ لظُلمِكُم
فالله قاض لا تجورُ محاكمُه
ماضرَّ ظلمُ الظَّالمينَ بغيرِهم
بالمظْلَمَاتِ المُظْلِماتِ الظَّالِمَة
العدلُ نورُ اللهِ يُشرقُ للمدَى
سيفٌ يُذِلُّ الغاصِبينَ محارِمَه
همْ يعلمونَ بأنَّ ربَّهُم القويّ
تخشاهُ ذلاً كلُّ تاجٍ حاكمَة
فريضةُ الإنصافِ سُنَّةَ كَونِهِ
والمقْسِطونَ لهُم نفوسٌ حازِمَة
يا صاحبايَ ظُلمتُ عسفاً واحْتَمَلْتُ
وزادَ غَبني مِن مَلامِ اللاَّئمَة
كلُّ المغابنِ في حياتيَ قد تَهون
إلاَّ الظُلامَةَ إثْر أَيدٍ آثمَة

#ياسر_مدخلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *