مسرح العرائس والدمى في السعودية

قد لا نستطيع أن نؤكد على البداية الأولى ولكن هذا ليس بأهمية كون مسرح الدمى والعرائس في السعودية واجه تحديا كبيرا كون صناعة الدمى أمر رئيس لإنتاج العروض المسرحية فبجانب حاجتنا إلى الدعم المالي نحن بحاجة لحرفيين قادرين على صناعة الدمية (العروسة) التي تعتبر بديلة العنصر البشري على المسرح.

لكن في المقابل نشط مسرح الدمى الكرتونية كملابس تنكرية يلبسها الممثلون في ظل ندرة -أو انعدام إن صح التعبير- العروسة القفازية او عروسة الخيوط الشهيرة بـ الماريونيت، فقدمت العديد من الفرق الخاصة والتابعة للجمعيات الفنية ومؤسسات التعليم والرعاية الكثير من العروض المسرحية و الفعاليات الترفيهية من خلال استغلال اللباس الذي يحول الإنسان إلى دمية.

هذا بالطبع ليس كافيا في وجهة نظري لصناعة مسرح دمى ولكن في الحقيقة كان هذا التوجه جرئيا نوعا ما لأنه يخالف نظرة اجتماعية تعتقد ان الدمية لا تجوز شرعا لأنها من تصوير ذوات الأرواح ..إلخ.

من هنا نستطيع أن نذكر بعض التجارب المسرحية التي اشتغلت على فكرة العرائس والدمى فمثلا يذكر لي الأستاذ علي السعيد (مؤسس أرشيف المسرح السعودي) أن الفنان القدير عبد العزيز الهزاع في أوائل التسعينيات الهجرية (السبعينيات الميلادية) قدَّم عروضا لمسرح العرائس في التلفزيون قبل وجود أفلام الكرتون مع المخرج أحمد تاج الدين ولكن لم يكتب له الاستمرار[1]. وأشار السعيد إلى أن الجمعيات النسائية قدمت  ضمن انشطتها مسرح عرائس مثل الجمعية الفيصلية في جدة وجمعية النهضة بالرياض وأيضا وزارة المعارف عندما نظمت مهرجان الطفل السنوي عام 1403هـ 1983م كانت تقدم بعض العروض.

ولأن مسرح العرائس نوع يحتاج إلى تخصص وفريق متمكن فإننا لم نجد في المملكة العربية السعودية فرقة متخصصة للعرائس كمشروع يصنِّع ويدرِّب وينتج وهذا الأمر لا يعني أن المسرح السعودي خال من تجارب طرقت هذا النوع فمثلا فرقة عنيزة المسرحية التي قدمت مسرحية (بالعرائس القفازية )  في عام 2002 /1422 . لمدة ثلاث ليالي . بعنوان (الفيل في بحيرة الدلافين) وفي عام 2008 قدمت فرقة عنيزة ضمن فعاليات مهرجان عنيزة الثقافي الأول  مسرحية (ماذا لو كنت أنا)
و في عام 2015 قدموا عرض (انا وأسرتي) وهي ارتجاليات تفاعلية مع الطفل . قدمت هذه التجربة في مركز صالح بن صالح الاجتماعي بعنيزة.
وكذلك جمعية الثقافة والفنون بالطائف قدمت (أرنوب وكرنوب) في عام 1419هـ 1998م ، و (حدائق المتعة) في 1426هـ 2006م[2]. وجمعية الثقافة و الفنون بجدة قدمت ( بستان العم سعيد) 1429هـ 2008م ضمن مهرجان الجنادرية[3].

وكذلك عندما كنت مشرفا على فعاليات وزارة الثقافة والإعلام المشاركة في الدورة التأسيسية لمهرجان جدة التاريخية عام1434هـ 2014م وكنت حريصا على إيجاد فرصة لعروض العرائس والدمى و بحثت عن فرقة لتقديم مسرح العرائس حتى علمت أن فرقة السمار للفنون المسرحية لديها عرض مسرحي للعرائس و التي قدمته بعنوان (الماء أغلى ما نملك) لمدة عشرة أيام. كذلك ماقدمه زهير الصويمل ، وموسى الثنيان , و زهير عفيريت , و فتحي درويش..الذين كونوا فرقة قدمت أول عروضها لمسرحية (القرد والعسل) في عام 1430هـ، 2009م على ملاعب نادي البحاري الرياضي بالمنطقة الشرقية , وضم الحضور أطفال من جميع البلدات والمدن المجاورة[4].

ونلاحظ أن هذه العروض كلها جاءت بدافع التجربة وممارسة هذا النوع حبا وعشقا و هوسا بالمسرح وفنونه و تلمس أسرار جماله ولم يكن قائما على الاحتراف أو الاتجار أو قائما على التخصصية و لو حاولنا التحري والبحث لسبر غور تاريخ مسرح العرائس في السعودية ومن ساهم بالعرض والتأليف والصناعة له لوجدنا أن مسرح العرائس مطروق في المؤسسات التربوية التعليمية بكثرة وقد نراه في المحافل الثقافية المختلفة مثل معارض الكتاب والمهرجانات المختلفة مستعينا بالعرائس الجاهزة والمتوفرة في الأسواق و قد نراه يستفيد من القصص الشعبية والأساطير الشهيرة ويكون هادفا لإيصال الإرشادات والنصائح المتعلقة بالسلوكيات والأخلاقيات السليمة لدى الأطفال.

وفي محترَف كيف للفنون المسرحية الذي تأسس عام 1427هـ 2006م ، قدمنا عروضا خجولة ومحدودة التأثير لمسرح العرائس باللغة العربية والإنجليزية و كنت في نفس الوقت مشرفا على فريق خواطر الظلام المعروف كبطل لبرنامج الموهبة العربية على إحدى القنوات الفضائية وكانت النقلة الحقيقية لعملي في هذا الفن من خلال مشروع (مسرح كيف للعرائس) الذي بدأت العمل عليه كمشروع ضمن فريق محترَف كيف للفنون المسرحية متكئا على تجارب سابقة لمسرح العرائس والظل … وقمت من خلال هذا المشروع بالتفاهم مع عدد من المسرحيين العرب واستفدت كثيرا من خبرتهم و أفكارهم وعروضهم المبدعة عبر الشبكة العنكبوتية وبعد ذلك شاركت بورقة عمل في الملتقى العربي الأول لمسرح الدمى و خيال الظل والفنون المجاورة الذي نظمته الهيئة العربية للمسرح وبدأ المشروع ينضج في ذهني باحتكاكي مع كبهـار المشتغلين في هذا الفن الساحر وعدت محملا بالكثير وبدأت تصميم مسرحنا الخاص لإطلاق مبادرتنا التي كانت فعالة في مهرجان مسرح كيف الثاني 1437هـ 2016م وقدمنا عروض (محاكمة فار) التي مزجنا فيها بين العرائس والحكواتي فكان يلعب دور الحكواتي دميتان و يقدمان للجمهور المسرحية العرائسية بعد ذلك  ويختمانها بأغنية يشارك فيها الجمهور.

وقد بدأ الفنان المصري عبدالمقصود محمود، بصناعة عدد من دمى الماريونيت تجهيزا لورشة صناعة الماريونيت لأعضاء (مسرح كيف للعرائس) ونتمنى أن ترى النور قريبا.

والجدير بالذكر أن عرائس الماريونيت لم تستخدم من قبل فرقة مسرحية سعودية حتى الآن والعروض التي كانت تقدم الماريونيت في المملكة العربية السعودية كانت لفرق وافدة وأشهرها فرقة مسرح العرائس المصرية التي قدمت عرض أبو الحكايات في مهرجان أرامكو عام 1432هـ 2011م [5].

إن هذا الفن لم يؤرخ له كما يجب وانطلاقا من هذه الورقة سنبدأ في محترَف كيف للفنون المسرحية مبادرتنا بقاعدة بيانات مسرح العرائس في المملكة العربية السعودية لعلنا نقدم لهذا الفن الجميل مايستحق من الاهتمام.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  • [1] السبيل، إبراهيم، عبدالعزيز الهزاع جماعة في رجل ، مؤسسة الجزيرة للطباعة والنشر ،1419هـ ،1998م

  • [2] السعيد، علي ، الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون وأربعون عاما من المسرح ،1435هـ ،2014م

  • [3] صحيفة الجزيرة ، مسرح العرائس في الجنادرية لأول مرة ،الثلاثاء 03 ربيع الأول 1429   العدد  12948

  • [4] جريدة الحياة ، أربعة سعوديين يقدمون عروض مسرح دمى متنقل ، نشر في العدد: 16830 ت.م: 03-05-2009

  • [5] صحيفة عكاظ ، كشك: لا يوجد مسرح عرائس حقيقي في الوطن العربي ، الثلاثاء / 16 / رمضان / 1432 هـالثلاثاء 16 أغسطس 2011

2 thoughts on “مسرح العرائس والدمى في السعودية

  1. سلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحلو عبدالله الحلو
    مدير مؤسسة إبحار ومهرجان إبحار لمسرح العرائس والدمي بالسودان .. لدينا صفحة علي الفيس بوك تحمل اسم المؤسسة إبحار والمهرجان ..
    نحي فرقة عنيزة علي المجهود المقدر في تقديم عروض لمسرح العرائس .. نامل مشاركتكم في المهرجان ..
    سوف نتعاون معكم في دورات تدريبية في صناعة العرائس ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *